ميليشيا الدفاع الوطني تعين قائداً جديداً لها في حلب

ميليشيا الدفاع الوطني تعين قائداً جديداً لها في حلب
الاتحاد برس:

عينت القيادة الأمنية في النظام السوري، المدعو سامر غجر قائداً لميليشيا الدفاع الوطني في مدينة حلب، خلفا لـسامي أوبري الذي تم عزله قبل عدة أيام، على خلفية أعمال سرقة و‹تعفيش› لعناصره.

إذ أصدرت الأمانة العامة لميليشيا الدفاع الوطني بدمشق قرارا بتعيين غجر لقيادة عناصر الميلشيا بحلب، بعد عزل أوبري الذي جاء بعد شكاوى صدرت بحقه عن قيام عناصر مقربين منه بتعفيش منازل النازحين في مدينة حلب.



كما أفادت معلومات متطابقة أن غجر شغل منصب مدير مكتب أمن المعلومات في ميليشيا الدفاع الوطني بحلب، كما كان الساعد الأيمن للمعزول أوبري، ويعتبر أحد أهم ‹شبيحة› المدينة حلب ومتزعمي ما كانت تسمى بـ ‹اللجان الشعبية› إبان انطلاق المظاهرات السلمية في المدينة.

ميليشيا الدفاع الوطني” بحلب تتخذ من منازل المدنيين بحي جمعية الزهراء مركزا لهاً، وتقاتل في صفوف قوات النظام خلال المعارك مع قوات المعارضة منذ تأسيسها قبل نحو أربعة أعوام.

قد يعجبك ايضا