نادي الاتحاد الحلبي يتعرض لهجوم بطعنات ينتهي دون اهداف

نادي الاتحاد الحلبي يتعرض لهجوم بطعنات ينتهي دون اهداف

الاتحاد برس:

أقدم أحد الأشخاص في مدينة حلب، على طعن لاعبين من نادي الاتحاد السوري وإطلاق النار على آخرين منهم بدعوى (الإزعاج)، الامر الذي ادى بدوره لتأجيل مباراة كانت مقررة بين النادي ونادي الوثبة.

وبحسب المعلومات الواردة، فإن أحد الأشخاص المتهورين اتهم لاعبين من نادي الاتحاد بازعاجه بعد أن اتجهوا لبيت لاعب زميلهم وطرقوا بابه للذهاب لتدريبات النادي، وهو جار للشخص المعتدي، فحدثت ملاسنة بينهم، فقام الشخص بطعن لاعبين ثم أطلق النار من بندقية من نوع “بومباكشن” على لاعبين آخرين، حيث ذكرت مصادر محلية أن اللاعبين حسام العمر وعبد اللطيف سلقيني أصيبا بطعنة سكين، فيما أصيب بطلق ناري اللاعبين يوسف أصيل ومحمد الأحمد الذي تعرض لإصابة خطيرة بعض الشيء.




ووفقاً لذات المصادر، فإن المهاجم يدعى “م.م”، وقد حاول الهروب عبر أسطح المنازل بعد مهاجمة لاعبي النادي، إلا أنه وقع بيد عناصر أمن الدولة القريبين من الموقع، وقد تم بناء عليه تأجيل مباراة كان من المزمع إقامتها مع نادي الوثبة بعد موافقة الاخير على التأجيل وقد قام لاعبو الوثبة بزيارة نظرائهم المصابين من الاتحاد في المستشفى.

قد يعجبك ايضا