ناشطات ينظمن اجتجاجاً ضد حظر “البوركيني” في فرنسا أمام سفارتها بلندن

ناشطات ينظمن اجتجاجاً ضد حظر "البوركيني" في فرنسا أمام سفارتها بلندنناشطات ينظمن اجتجاجاً ضد حظر “البوركيني” في فرنسا أمام سفارتها بلندن

الاتحاد برس:

نظمت ناشطات من جنسيات مختلفة وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية في العاصمة البريطانية “لندن”، ضد حظر “البوركيني” في بعض المحافظات، وإجبار الشرطة الفرنسية في “نيس” سيدة على خلعه في أحد الشواطئ العامة.




وقامت الناشطات بفرش كومة رمل وارتداء ملابس البحر المختلفة، بما فيها “البوركيني”، وعلقت بعضهن على الأمر بأنه “من السخف ونحن في العام 2016 أن يتم إجبار الناس على ارتداء زي معين”، وحملن يافطات كتب عليها جمل تتطالب بحرية اللباس.

وأخريات علقن بأن “ما هو أكثر غرابة هو شعار الحرية الذي ترفعه فرنسا”، وتنقل صحيفة “تيليغراف” البريطانية، عن إحدى المشاركات في هذه الوقفة الاحتجاجية قولها إن “هذه الاجراءات القمعية أعمال ظالمة”، وأعربت “ياسمين” إحدى منظمات الوقفة الاحتجاجية عن أملها بتنظيم وقفات احتجاجية أخرى، في مناطق أخرى من المملكة المتحدة، وحول العالم، حتى “تتراجع فرنسا عن قرارها الخاطئ”.ناشطات ينظمن اجتجاجاً ضد حظر "البوركيني" في فرنسا أمام سفارتها بلندن

وتنقل الصحيفة عن إحدى المشاركات في هذا الاحتجاج قولها “أنا هنا للتضامن مع حق المسلمين في ممارشة شعائرهم الدينية دون خوف من الاضطهاد”، وتضيف “كذلك أنا هنا للاحتجاج على انتهاك الشرطة الفرنسية عندما قامت بإجبار سيدة على خلع البوركيني، وللنساء حق اختيار ما شئن ليرتدينه”.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإن هذه الوقفة تم التنظيم لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وكتب منظموها “شعرنا بالاشمئزاز لسماع خبر تعامل الشرطة الفرنسية مع تلك المراة، وإجبارها على خلع البوركيني في مكان عام، انضم إلينا أمام السفارة الفرنسية لإظهار التضامن مع النساء المسلمات في فرنسا، والدعوة لإلغاء هذا القانون الجائر، ولدعم حق المرأة في حرية اختيار ما ترتدي”.

قد يعجبك ايضا