ناشطون: “المعلم” كاذب… والجيش الروسي أصبح في الزبداني

 

12042895_174164996254264_496754556762695819_n12004139_174165012920929_9158574706907848582_n 12032001_174165006254263_6725433646264690801_n 12036744_174165022920928_8313760528367025477_n

قال ناشطون، إن جميع المعلومات التي نقلها وزير خارجية النظام “وليد المعلم”، والتي نفى من خلالها التواجد العسكري الروسي في سوريا، كاذبة بالأدلة والبراهين، ويوجد إثباتات قاطعة على وجود جنود روس في سوريا.
وذكر الناشطون، أن “المعلم” نفى يوم أمس جميع ما وصفها بـ “الإشاعات”، حول التواجد العسكري الروسي في الداخل السوري، في حين أن هناك مجموعة من الصور نشرتها صفحات الثورة السورية، تظهر عربات مدرعة من نوع BTR80″”، وحولها مجموعة من الجنود “الروس”، في منطقة سورية، قالت الصفحات بأنها مدينة “الزبداني”.

وأضاف الناشطون أن صحيفة “الرأي” كانت قد نشرت تقريراً مكتوباً حمل عنوان “إرسال قوات نخبة روسية، لاستعادة الزبداني وحماة وحلب”، في إشارة منها لوجود قوات روسية في سوريا.

يأتي ذلك بعد التصريحات التى أدلى بها وزير الخارجية في حكومة النظام “وليد المعلم”، والتي نفى من خلالها وجود قوات روسية في سورية، والتي قد تستدعى إذا لزم الأمر”، على حد تعبيره.

 

قد يعجبك ايضا