ناشطون: اليوم في قصف روسي بريف إدلب.. لنشوف شو رح يصير اسم المكان !

45

علق ناشطون معارضون على الصور التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية واتدعت من خلالها أن طائراتها العسكرية التي ضربت عدة مناطق في سورية يوم الأربعاء الماضي، استهدفت مواقع تنظيم داعش فقط.

وكان للوزارة روايتان مختلفتان الأولى زعمت فيها أن الطائرات قصفت مواقع لتنظيم داعش في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لمحافظة حماة، مع العلم أن المنطقة المذكورة لاتحوي إلا المدنيين والثوار وليس فيها أي وجود لأحد من المتطرفين.

وعليه اضطرت الوزارة لإعادة نشر الصور نفسها ولكن من طائرة أخرى على أنها قصف لمواقع التنظيم في مدينة الرقة.

في حين قامت وكالة “سانا” الناطقة باسم النظام بنشر الصور نفسها التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية سابقاً ولكن اتدعت الوكالة بروايتها أنها قصف لمواقع تنظيم داعش في بلدة جسر الشغور بريف إدلب.

الأمر الذي أثار سخرية الناشطين فعلقوا على الصور التي نشرتها وزارة الدفاع: اليوم في قصف روسي بإحسم و ريف ادلب .. نشوف بكرا شو راح يصير اسم المكان.

قد يعجبك ايضا