ناشطون: انسحاب “داعش” من ريف حماة الشرقي… تقدم عسكري مهم بالنسبة للثوار

3

قال ناشطون إن عمليات الانسحاب التي يقوم بها تنظيم “داعش” في ريف حماة الشرقي، تزايدت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

وذكر الناشطون إن انسحاب التنظيم من الريف المذكور، وإفراغه لمعظم حواجزه ومواقعهه العسكرية، يعد تقدماً هاماً بالنسبة للثوار، حيث باتت المنطقة شبه خالية من التنظيم، على حد تعبيرهم.

وأردف الناشطون أن “انسحاب التنظيم جاء لمصلحة الثوار وسكان المنطقة معاً، حيث أن التنظيم بقي مسيطراً على المنطقة، لمدة عامين تقريباً واتخذ من قرية عقيربات مقراً له، و قد نفذ هجمات عديدة على القرى المجاورة و قام بعدة مجازر بحق سكان تلك المناطق كمجزرة قرية المبعوجة منذ عدة أشهر , في الوقت الذي اقتصر سلوك النظام تجاهه، على الدفاع و صد الهجمات , بينما كانت الهجمات الجوية لطيران النظام خجولة على القرى التي يسيطر عليها ميليشيات داعش”، على حد تعبيرهم.

قد يعجبك ايضا