ناشطون: توتر بين أحرار الشام وجيش الإسلام ومخاوف من تكرار اقتتال الغوطة في ريف ادلب

ناشطون: توتر بين أحرار الشام وجيش الإسلام ومخاوف من تكرار اقتتال الغوطة في ريف ادلب

ناشطون: توتر بين أحرار الشام وجيش الإسلام ومخاوف من تكرار اقتتال الغوطة في ريف ادلب
تداول ناشطون إعلاميون انباء عن توتر كبير حدث بعد ظهر اليوم الأربعاء، بين جيش الإسلام وحركة أحرار الشام الإسلامية، بالقرب من معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية.
 
وبحسب الناشطين، فإن جيش الإسلام قام بالسيطرة على تله استراتيجية بالقرب من المعبر، ما رفضه عناصر احرار الشام، وطالبوا عناصر جيش الاسلام بالانسحاب.
 
ولدى إصرار عناصر جيش الإسلام على البقاء والتمركز على تلك التلة، أمهلت حركة أحرار الشام الإسلامية مجموعة جيش الإسلام مدة اثنتي عشر ساعة لإخلاء الموقع فقط.
 
ويخشى الناشطون توتر الأوضاع بين الفيصيلين وتطورها، ويطالبون الفصيلين بمحاولة احتواء الموضوع والوصول إلى اتفاق ضمن ما وصفوه بـ “الخلاف البسيط” قبل أن تتكرر كارثة اقتتال الفصائل التي تجري في ريف دمشق بريف ادلب أيضاً.
 
قد يعجبك ايضا