ناشط يكشف تفاصيل إعدام عناصر مطار “أبي الظهور”

12032263_174630566207707_8299871299895789593_nكشف الناشط الإعلامي “أبو جواد الفاعوري”، لمصادر إعلامية عن تفاصيل عملية الإعدام، التي قامت بها “جبهة النصرة”، بحق عناصر النظام الذين تم أسرهم في مطار “أبي الظهور” الأسبوع الماضي، بريف إدلب.
وبحسب صحيفة “زمان الوصل”، التي نقلت شهادة الناشط فإن “جبهة النصرة عرضت على النظام عملية تبادل لعناصره مقابل إخراج معتقلين لديه، عن طريق منظمة مهتمة بشؤون الأسرى في مدينة إدلب تابعة للثورة مع منظمة أخرى تابعة للنظام من أجل تبادل هؤلاء الأسرى”.

وقال “الفاعوري”: “رد النظام على العرض بعدم الموافقة، ثم تم التنازل بعد ذلك عن نصف العدد ليصبح مئة بعد أن كان مئتي معتقل، إلا أن النظام رفض مجدداً، ثم جاء طرح تبادل بنفس العدد ستة وخمسين مقابل سنة وخمسين، إلا أن النظام رفض أيضاً”.
وذكر “الفاعوري”، أنه بعد رفض النظام للعرض الأخير، جاء التهديد من قبل المنظمة التابعة للثورة “إن لم تبدلوهم فإن جبهة النصرة ستعدمهم” فأجابه المتحدث عن المنظمة التابعة للنظام وهو بحالة عصبية “ياعمي تواصلنا مع كل المسؤولين ورفضوا التبادل اقتلوهم أعدموهم احرقوهم لجهنم”، على حد تعبيره، مؤكداً أن هناك مجموعة أخرى من الأسرى ستعدم صباح “عيد الأضحى”.

قد يعجبك ايضا