نزوح في الأحياء الغربية لحلب والنظام يسحب مزيداً من قواته على جبهات الأحياء الشرقية

نزوحالاتحاد برس:

حركة نزوح كبيرة لسكان الأحياء الغربية في مدينة حلب والنظام يواصل سحب قواته من المواقع المحاذية للأحياء الشرقية

نزحت عشرات العائلات القاطنة في الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام بمدينة حلب من منازلها، بفعل ما تشهده المدينة من معارك عنيفة بين قوات النظام وقوات المعارضة على مدار الأسبوعين الماضيين.

وقالت مصادر ميدانية، إن حركة نزوح كبيرة شهدتها احياء “جمعية الزهراء والحمدانيه وحلب الجديدة” الخاضعة لسيطرة النظام غرب مدينة حلب، وذلك بسبب قرب خطوط التماس بين النظام والمعارضة منها واستهدافها بالقذائف والصواريخ بين الفينة والأخرى.

من جهته واصل النظام سحب قواته من مواقعها المتاخمة للأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة بمدينة حلب، حيث شهدت احياء “سيف الدولة، وصلاح الدين، والأشرفية، وبستان الزهرة والمشارقة والفيض” انسحاباً لمعظم عناصر النظام منها مع الإبقاء على عدد من الحواجز التابعة لميليشيا “لواء القدس” التي تضم مجموعات “الشبيحة” في حلب، وسط توقعات بتحضير النظام لقصف كيميائي على أحياء المعارضة.

قد يعجبك ايضا