نشاطات تجسسية لتركيا في اليونان .. الشرطة اليونانية تحتجز مسؤولاً في القنصلية التركية

الاتحاد برس 

 

قال مصدر يوناني لوكالة رويترز اليوم (الجمعة)، إن الشرطة احتجزت مسؤولاً في القنصلية التركية لاتهامه بالتجسس في قضية ستؤدي على الأرجح لمزيد من التدهور في العلاقات بين البلدين، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

ونددت الخارجية التركية سريعاً بالاعتقال وقالت إنه ينتهك حقوق المسؤول القنصلي.

وألقت الشرطة القبض على المسؤول، وهو مواطن يوناني يعمل في القنصلية التركية بجزيرة رودس، اليوم، بعد استجوابه قبل أسبوع، كما ألقت القبض على مواطن يوناني آخر.

وقال مسؤول في الشرطة: «شخص كان يعمل في القنصلية التركية في رودوس وآخر يعمل طاهياً على متن سفينة سياحية تعمل بين رودس وكاستيلوريزو» التي قبالة سواحل تركيا.

واتُّهم أحد المشتبه بهما بتصوير تحركات الجيش اليوناني في بحر إيجه، وذكرت وسائل إعلام يونانية أن الاثنين ينتميان لأقلية يونانية مسلمة مقيمة في شمال البلاد.

Kastelorizo هي جزيرة يونانية صغيرة قبالة الساحل التركي.

وسرعان ما نددت وزارة الخارجية التركية بالاعتقال ، قائلة إنه ينتهك حقوق المسؤول القنصلي.

وألقي القبض على المسؤول ، وهو مواطن يوناني يعمل في القنصلية التركية في جزيرة رودس ، يوما لجمعة  بعد استجوابه قبل أسبوع. كما تم القبض على مواطن يوناني ثان.

وقال مسؤول في الشرطة لرويترز “كان شخص يعمل في القنصلية التركية في رودس والرجل الثاني يعمل على متن سفينة ركاب كانت تعمل طباخا على خط رودس كاستيلوريزو”.

وقالت وزارة الخارجية التركية إن عامل القنصلية كان سكرتيرًا في تمثيل رودس.

“في العملية التي أدت إلى اعتقال موظفنا الذي يحمل الجنسية اليونانية ، انتهكت اليونان حريته وأمنه واحترامه لحقوقه الخاصة والعائلية في إطار الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية” قالت الوزارة.

واتهم أحد المشتبه بهم بتصوير تحركات القوات المسلحة اليونانية في بحر إيجه. ذكرت وسائل إعلام يونانية أن كلا الشخصين ينتميان إلى الأقلية المسلمة في اليونان ومقرها شمال البلاد وأنهما كانا تحت المراقبة لعدة أشهر.

وفي وقت سابق السبت المنصرم، اعتقلت الشرطة اليونانية  رجلين يونانيين في جزيرة رودس للاشتباه في قيامهما بالتجسس ضد اليونان. ولم تحدد الجهة التي يتجسس المشتبه بهم نيابة عنهم.

وقالت الشرطة في بيان إن أحد المشتبه بهم كان يعمل في قنصلية بالجزيرة بينما كان الآخر يعمل على متن عبارة ركاب تخدم طريقا بين رودس وجزيرة كاستيلوريزو.

جدير بالذكر، أن تركيا واليونان في نزاع طويل الأمدا حول حقوق التنقيب في البحر الأبيض المتوسط ​​، والذي يعتبر غنيًا بموارد الطاقة.

واندلعت التوترات في أغسطس آب عندما أرسلت أنقرة سفينة استكشاف زلزالية في المياه التي تطالب بها اليونان.

التوترات بين البلدين، تبدأ من جزيرة قبرص المقسمة إلى حقوق التنقيب في بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط. اندلعت التوترات في أغسطس عندما أرسلت تركيا سفينة استكشاف زلزالية في المياه التي تطالب بها اليونان.

قد يعجبك ايضا