نصف مقاتلي داعش الاجانب العائدين إلى أوروبا عبروا من مناطق النظام في سورية

نصف مقاتلي داعش الاجانب العائدين إلى أوروبا عبروا من مناطق النظام في سوريةنصف مقاتلي داعش الاجانب العائدين إلى أوروبا عبروا من مناطق النظام في سورية

الاتحاد برس:

نقلت وكالة “آكي” الإيطالية عن قيادي في المعارضة السورية، إن نحو ثمانمائة مقاتلاً أجنبياً في صفوف داعش، عادوا إلى القارة الأوروبية، وأضاف أن المعلومات عبروا المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، خلال رحلة عودتهم تلك.

وتعتبر الدول الأوروبية هؤلاء المقاتلين تهديداً جدياً، خصوصاً مع تصاعد وتيرة أعمال العنف التي بدأت تشهدها المدن الأوروبية بشكل عام، ولم تعد حكراً على العواصم والمراكز الحساسة، ووفقاً للمصدر فإن الإحصائية الجديدة تشمل السنوات الثلاث الأخيرة فقط (من نيسان 2013، تاريخ إعلان تأسيس “الخلافة”).

وأضاف المصدر أن هؤلاء “الدواعش” العائدين لم يكن طريقهم عبر تركيا، بل إنهم غادروا عبر أراضي النظام إلى لبنان، ويقول إن ذلك “إشارة إلى ارتباطهم الوثيق بالنظام السوري”، وذكر أن قائمة “العائدين” تشمل مقاتلين سابقين في صفوف داعش وفي صفوف تنظيمات متشددة أخرى مثل “جند الأقصى”، وقال إن “أغلب العائدين هم من الأوروبيين ذوي الأصول العربية”، مشيراً إلى وجود مصاعب تواجه السلطات الأوروبية في تعقبهم بعد عودتهم، إذ يحرص هؤلاء على عبور الحدود الدولية دون أختام دخول وخروج.

وشهدت المدن الأوروبية سلسلة من الهجمات الإرهابية خلال العامين الماضيين، أبرزها هجمات باريس وبروكسل، ولعل آخرها عملية الطعن التي نفذها مهاجر في قطار جنوب ألمانيا، ونشرت وكالة “أعماق” المرتبطة بداعش تسجيلاً يظهر منفذ العملية وهو يعلن ولائه لداعش.

قد يعجبك ايضا