نظام الأسد يخنق أنفاس المدنيين في معضمية الشام ويسطو على مساعداتهم

نظام الأسد يخنق أنفاس المدنيين في معضمية الشام ويسطو على مساعداتهم

نظام الأسد يخنق أنفاس المدنيين في معضمية الشام ويسطو على مساعداتهم

تجمعت عشرات العائلات، اليوم الخميس، في أحد مواقع توزيع المساعدات على مدخل مدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي، بانتظار دورهم من أجل الحصول على مخصصاتهم من السلل الغذائية التي من المقرر أن توزعها منظمة “الهلال الأحمر العربي السوري”.

وقالت نور مخللاتي، الناشطة في مجال حقوق الإنسان من مدينة المعضمية لـ”الاتحاد برس” إن اجمالي المخصصات للمدنيين يبلغ ثلاثة آلاف سلة غذائية فقط، من المقرر أن تقدمها منظمة “الهلال الأحمر” التابعة للنظام، عبر إفراد سلة لكل أسرة تحمل ما يسمى “دفتر العائلة”، فيما يبقى عدد كبير من العائلات الفاقدة للثبوتيات، دون مساعدات.

وأضافت مخللاتي أن “قسم من المساعدات المقدمة من منظمة الهلال الأحمر، تم السطو عليها من قبل قوات النظام، قبل عدة أيام، فيما بقي قسم آخر منها، بضغط من الأمم المتحدة”، لافتة إلى أنه، ولغاية اليوم، لم تدخل أية مساعدات للمدينة المحاصرة.

يشار إلى أن مدينة المعضمية تشهد منذ شهر شباط الماضي حصاراً خانقاً من قبل نظام الأسد، أدى لنقص حاد بكافة أنواع المواد الغذائية والطبية، في ظل وجود نحو خمسين ألف مدني يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

قد يعجبك ايضا