نعسان آغا يرد على موضوع الاتحاد برس حول تقاسم السلطة مع النظام

نعسان آغا يرد على موضوع الاتحاد برس حول تقاسم السلطة مع النظامنعسان آغا يرد على موضوع الاتحاد برس حول تقاسم السلطة مع النظام

الاتحاد برس:

ذكر القاضي حسين حمادة في منشور له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أمس منشوراً قال فيه إن المعارضة عرضت على النظام تقاسم السلطة بنسب مئوية هي: 40% للنظام و 40% للمعارضة و20% للمستقلين؛ وذلك نقلاً عن المتحدث باسم هيئة المفاوضات رياض نعسان آغا، وذكر حمادة أن تلك المعلومات وردت برسالة في “غرفة دردشة في واتس-آب”.




وتعليقاً على تقرير شبكة الاتحاد برس الذي نشر مساء أمس السبت 3 أيار/مايو، قال نعسان آغا بتعليق على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “بما أن الحديث يتناول اسمي أؤكد أن المعارضة لم تبدأ أية مفاوضات مع النظام، وهو لم يقبل أي حديث عن الانتقال السياسي، وهذا ما قلته في غرفة واتس-آب أستغرب أن ينقل منها حديث مقتطع غير دقيق، وأستغرب كذلك أن يكون هناك أناس متعلمون ومثقفون يتابعون ما يحدث في جنيف ولم يقرؤوا إلى الآن، بيان جنيف والقرار 2254 ولم يفهموا إلى الآن آليات تشكيل حكم ذي مصداقية كما نص القرار. رغم أن الحديث عنها في الإعلام يدور من عام 2012”.

وتابع نعسان آغا: “أؤكد لكل من علق أو سيعلق أنني شخصياً لن أشارك في أية هيئة حكم، وأن مشاركتي بصفة مستقل في الهيئة العليا (للمفاوضات)، هو عمل وطني محض، وسأنسحب من الحياة السياسية بإذن الله حين يبدأ تشكيل هيئة الحكم. وأؤكد أنني لا أنتمي ولم أنتم قط إلى أية جهة أو حزب أو تيار (سياسي)، ولا أطلب شهادة حسن سلوك من أحد. وأنا لا أزعم أنني أمثل أحداً غير هيئة المفاوضات التي ما زلت عضواً فيها عن المستقلين تعييناً وليس انتخاباً من الشعب، حيث لا يوجد أحد من الثوار أو المعارضين منتخب من الشعب. وحين تبدأ الانتخابات إن شاء الله أعدكم بأنني لن أرشح نفسي لأي موقع وسأتفرغ بإذن الله للعمل الأدبي والثقافي فقط”.

قد يعجبك ايضا