نواب فرنسيون يزورون سوريا تضامناً مع أقليات الشرق

12039464_1682665475208034_1944786556037568073_n

قالت صحيفة فرنسية إن ثلاثة نوابٍ فرنسيين أعلنوا عزمهم القيام بزيارة إلى سورية، بين يومي 26 و30 من شهر أيلول الجاري، ونقلت الصحيفة عن أحدهم قوله إن تلك الزيارة بهدف “إظهار التضامن مع أقليات الشرق”.

وحسب صحيفة “لوموند” الفرنسية، فإن كل من النواب “كريستيان هوتان وجيروم لامبير وجيرار بابت”، يعتزمون القيام بهذه الزيارة للقاء نواب سوريين في مجلس الشعب، وكذلك رجال دين من محافظات دمشق وحمص واللاذقية.

وينتمي هؤلاء النواب إلى الأحزاب اليمينية في البرلمان الفرنسي، وانتقد السكرتير الأول للحزب الاشتراكي “جان كريستوف كامباديليس” هذه الخطوة، ودعا إلى عدم القيام بأي عمل “من شأنه دعم ومساندة بشار الأسد”، وأوضح أن الأولية في التركيز على قتال تنظيم داعش.

وكشفت الصحيفة إن النائب “جيرار بابت” المشارك في هذه الزيارة، سبق أن قام بمثيلة لها في وقت سابق، وحسب المصادر فإن هؤلاء النواب سيعملون على “تقييم الوضع الإنساني على الأرض، من الحاجة إلى موادٍ غذائية والأوضاع التي يعيش بها اللاجئون من جميع الطوائف”.

قد يعجبك ايضا