هجوم واعتقالات عشوائية.. حقيقة ما جرى في نبل شمال حلب

هجوم واعتقالات عشوائية.. حقيقة ما جرى في نبل شمال حلبهجوم واعتقالات عشوائية.. حقيقة ما جرى في نبل شمال حلب

الاتحاد برس – خاص

بعد ساعات على اندلاع اشتباكات بين ميليشيا الدفاع الوطني من جهة والميليشيات الشيعية من جهة أخرى داخل مدينة (نبل) الشيعية بريف حلب الشمالي، كشفت مصادر محلية لـ “الاتحاد برس”، عن سبب المعارك التي دارت بين الطرفين ليلة أمس والتي نجم عنها سقوط قتلى وجرحى.




وقالت المصادر: “إن سبب الاشتباك جاء بعد أن قامت ميليشيا الدفاع الوطني، بإدخال 4 سيارات شاحنة محملة بالطحين إلى مدينة نبل، رغم تحذيرات الميليشيات الشيعية التي تحتكر كل شيء في البلدة لها بعدم إدخال الطحين، إلا أن الميليشيات أدخلت السيارات بالقوة وذلك بعد استقدام مؤازرة لها من منطقة حندرات.

وبحسب المصادر ذاتها، فإنه وبعد دخول الشاحنات إلى المدينة وتمركزها في مقر (77) قرب البريد، هاجمت ميليشيا حزب الله اللبناني المكان في محاولة منها السيطرة على الشاحنات وقامت باعتقال الحراس الموجودين أمام المقرات، إلا أن عدد عناصر الدفاع الوطني، مكن الميليشيا من صد هجوم حزب الله وتعزيز مواقعها، وباتت نبل الآن منقسمة بين شرقية وغربية، بعد أن قام كل طرف ببسط نفوذه الكامل على الجزء الذي يسيطر عليه.

قد يعجبك ايضا