هدم مقهى الحجاز التراثي وسط دمشق لبناء مجمع سياحي

الاتحاد برس

 

فوجئ السوريون ليل أمس الاثنين بهدم مقهى الحجاز التراثي وسط دمشق ما أثار موجة تساؤلاتٍ على مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب الهدم، لما يشكّله المقهى من أهمية في الذاكرة الشعبية للعاصمة السورية.

مصدر في وزارة النقل برر لموقع إعلامي محلي أن إزالة مقهى الحجاز وسط دمشق جاءت نتيجة البدء بتنفيذ مشروع الفندق السياحي في المنطقة.

وسبق أن أعلن مدير المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي “حسنين علي”، عن إعطاء الشركة المستثمرة لمشروع “مجمع نيرفانا” أمر المباشرة ببدء تنفيذه.

حيث رسا مشروع المجمّع على شركة الحجاز للاستثمار السورية الخاصة وستستثمره لمدة 45 سنة، ببدل سنوي قدره 1.6 مليار ليرة سورية، أو 16% من الإيرادات أيهما أعلى، تذهب لمؤسسة الخط الحديدي الحجازي.

وسيقام “مجمع نيرفانا” السياحي مكان العقار 748 الذي تملكه المؤسسة في منطقة القنوات، والممتد على مساحة 5,133 متراً مربعاً، وبعد انتهاء مدة الاستثمار البالغة 45 سنة سيعود المشروع بالكامل إلى المؤسسة، وفق كلامها.

يذكر أن مقهى الحجاز يعد واحداً من أقدم المقاهي الشعبية في دمشق كمقهى النوفرة والهافانا والبرازيل والكمال.

قد يعجبك ايضا