هل تستطيع قطر رأب الصدع مع شقيقاتها في الخليج العربي؟

هل تستطيع قطر رأب الصدع مع شقيقاتها في الخليج العربي؟هل تستطيع قطر رأب الصدع مع شقيقاتها في الخليج العربي؟

الاتحاد برس:

منذ الانقلاب القطري على الاجماع الخليجي بتصريحات حاكمها تميم بن حمد في الرابع والعشرين من شهر أيار/مايو الماضي، تحاول الحكومة القطرية استعادة الإيقاع السابق في علاقاتها مع جاراتها الشقيقات في الخليج العربي، بعدما أثنى تميم بن حمد في خطابه الشهير على علاقة إمارته بالجارة البعيدة، إيران.




وفي سبيل ذلك زار حاكم قطر دولة الكويت ما اعتبرته وسائل إعلام سعودية “محاولة فاشلة لرأب الصدع في العلاقات القطرية – الخليجية”، ونشرت صحيفة عكاظ تقريراً قالت فيه إن قطر “أمام خيار صعب: إما مراجعة شاملة وإعادة تصويب، وإما تشبث بخندق موالات إيران والجماعات الإرهابية التي يرضها الحلفاء الخليجيون والغربيون والعرب”.

فقد أثارت تصريحات الأمير القطري المشار إليها حفيظة وسائل الإعلام الخليجية عموماً والإماراتية والسعودية خصوصاً، رغم حرص المسؤولين في البلدين على عدم التصعيد من جانبهم في هذه القضية، إلا أن القضية ما زالت تحتل الصدارة في الاهتمام الشعبي وذلك ما يمكن التماسه على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً موقع تويتر واسع الانتشار في دول الخليج العربي.

حيث نشرت صحيفة عكاظ السعودية تقريراً آخر حول استخدام قطر معرفات في مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن نفسها ومهاجمة شقيقاتها من دول الخليج العربي عموماً والمملكة العربية السعودية على وجه التحديد، خصوصاً بعد استضافة المملكة الرئيس الأمريكي الذي أجرى فيها سلسلة من اللقاءات بالزعماء العرب والمسلمين توّجت بافتتاح مركز مكافحة التطرف.

قد يعجبك ايضا