هل توصل العلماء لسبب اندثار الديناصورات

الاتحاد برس

 

قال علماء فلك إنهم ربما توصلوا إلى أصل الكويكب، الذي أنهى حقبة الديناصورات، التي كانت تعيش على سطح الأرض، قبل ملايين السنين.

ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، في تقرير عن سبب انتهاء حقبة الديناصورات من وجه الأرض، أن علماء فلك قالوا إن كويكبا ضرب الأرض قبل 66 مليون عاما وصنع فوهة عملاقة تعرف بـ “فوهة تشيكشولوب”.

وأوضح العلماء أن عرض الكويكب بلغ 6 أميال (نحو 10.8 كم) وضرب الأرض قبل 66 مليون عاما، وتسبب ذلك في إنهاء حقبة الديناصورات على سطح الأرض، التي استمرت نحو 180 مليون عاما.

ويعتقد العلماء أن الكويكب، الذي ضرب الأرض في ذلك الحين، كان سببا في حدوث ما يعرف بـ “فوهة تشيكشولوب”، التي يربطها الباحثون بنهاية الديناصورات.

وتقع تلك الفوهة فيما يعرف الآن بـ “شبه جزيرة يوكاتان” في المكسيك.

وتمكن العلماء من فحص عينات من بقايا الصخور القديمة والحفريات في المنطقة، وتوصلوا إلى أن مكوناتها تشبه مكونات 3 في المئة من مكونات الكويكبات التي تسقط على الأرض.

ولفتت الصحيفة إلى أن العلماء اكتشفوا من أبحاثهم أن الكويكب الذي ضرب الأرض خرج عن الحزام الرئيسي للكويكبات، الذي يقع بين كوكبي المريخ والمشتري.

وتابعت: “الكويكبات التي يزيد قطرها عن 10 كم تخرج عن هذا المسار، وتضرب الأرض مرة كل 250 مليون عام، وهو معدل يمثل 10 أضعاف المعدل الذي كان العلماء يحددونه في السابق”.

قد يعجبك ايضا