هل ستنفذ النصرة وعيدها؟… وتعدم الدفعة الثانية من أسرى “مطار أبي الظهور العسكري”

12002851_176765602660870_5999738724407487160_nأطلق ناشطون عدة منشورات، يتساءلون من خلالها، عن الوعد الذي توعدته “جبهة النصرة” للنظام، والذي يقضي بإعدام الدفعة الثانية من العناصر الذين تم أسرهم من مطار “أبي الظهور” العسكري قبل أسبوعين، بعد أن أعدمت في وقت سابق الدفعة الأولى منهم، والبالغ عددها “ستة وخمسين” عنصراً، حيث كانت النصرة أعلنت أنها ستعدم الدفعة الثانية منهم أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وتساءل الناشطون في عدة منشورات قائلين: “هل سيغير النظام رأيه ويقبل بالتفاوض مع جبهة النصرة وينقذ ما تبقى من عناصره الأسرى لديها؟، أم سيستمر في رفضه وستنفذ الجبهة وعيدها وتعدمهم اليوم؟”، على حد تعبيرهم.

وكانت “جبهة النصرة” قد سيطرت على مطار “أبي الظهور العسكري”، قبل حوالي أسبوعين من الآن، وقامت بأسر العشرات من العناصر، الذين رفض النظام التفاوض مع الجبهة لتبديلهم بمعتقلين مدنيين لديه.

قد يعجبك ايضا