هل كان غزواً عراقياً ام غزواً صدامياً للكويت؟!

هل كان غزواً عراقياً ام غزواً صدامياً للكويت؟!هل كان غزواً عراقياً ام غزواً صدامياً للكويت؟!

الاتحاد برس

احتج سياسيون وبرلمانيون كويتيون على طلب تقدمت به السفارة العراقية في البلاد، حول تغيير تسمية الغزو العراقي للكويت الى الغزو الصدامي، وذلك في المناهج الدراسية والخطاب الاعلامي الكويتي.

وذكرت صحيفة الحياة الصادرة في لندن: ان تصريحات السفير العراقي علاء الهاشمي اثارت موجة سخط في الاوساط الكويتية.

حيث شدد مجلس الوزراء الكويتي في بيان، على أن “جريمة الغزو العراقي الغاشم جريمة غدر”، فيما أبدى أعضاء مجلس النواب امتعاضهم من “تدخلات السفير العراقي في الشأن الثقافي والتاريخي للكويت”، ودعوه إلى “الاعتذار وسحب تصريحاته في شأن تغيير مصطلح الغزو”.

ما اضطر السفارة العراقية الى التراجع عن طلب السفير الهاشمي وأعلنت في بيان، أن “ما طرح من جانبنا لا يعدو أن يكون تمنياً من السفارة للإشارة إلى الغزو على أنه غزو صدّامي (نسبة إلى الرئيس السابق صدام حسين) لاعتبارات عدة تصب في مصلحة البلدين”.

وأكدت أن ذلك “لا يعني تجاوزاً لحقائق التاريخ، إنما هدفه الوصول إلى مستقبل مشرق للأجيال المقبلة والمنطقة”.

وان تصريحات السفير لم تكن للتدخل في الشؤون الداخلية ل‍دولة الكويت، “حيث نؤكد عمق العلاقات وأهميتها والاحترام المتبادل”، مشيرة إلى أن “الشعب العراقي المظلوم كان ضد الاعتداء على دولة شقيقة وجارة”.

فيما أكد النواب الكويتيون أن “الغزو الذي تعرضت له البلاد في العام 1990 عراقي الانتماء حكومةً وشعباً”.

قد يعجبك ايضا