هولاند: لن نخفف الضغط عن روسيا بشأن سورية

هولاند: لن نخفف الضغط عن روسيا بشأن سوريةهولاند: لن نخفف الضغط عن روسيا بشأن سورية

الاتحاد برس:

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن بلاده لا تعتزم تخفيف الضغوط عن روسيا بشأن سورية، وذلك لدعمها النظام هناك في قتاله ضد المعارضة، وعبر في تصريحات صحفية عن استعداده لإجراء مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الحرب في سورية، وأضاف: “رغم أن بوتين لا يريد البحث بجدية في هذا الأمر”.




وذكر الرئيس الفرنسي أن لبلاده أولوية في سورية هي وقف إطلاق النار، إضافة لقضية المساعدات الإنسانية والعملية السياسية، ومن جانبه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قال بتصريح على هامش قمة “بريكس” التي استضافتها الهند، إن “فرنسا لا تشارك كثيرا في عملية تسوية النزاع السوري”، وتساءل بوتين “تذكرون عندما كانت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول تبحر الى سواحل سورية، واتفقنا على ما يبدو على العمل معا لكن بعد ايام غيرت مسارها واتجهت الى قناة السويس، ما معنى ذلك؟”.

وتشهد العلاقات بين فرنسا وروسيا توتراً بسبب المسألة السورية، وصلت لحد إلغاء الرئيس الروسي زيارة رسمية، كانت محددة الموعد منذ زمن، في التاسع عشر من الشهر الجاري، وقال الرئيس الروسي: “كان الهدف الرئيسي والسبب الأول لزيارتي إلى باريس تدشين مركزنا الديني والثقافي وزيارة معرض لفنانين روس”، إلا أن طلب الرئاسة الفرنسية بحصر الزيارة حول بحث المسألة السورية دفع الرئيس الروسي لإلغاء الزيارة بشكل نهائي.

وأوضح بوتين في تصريح سابق، أن الزيارة تلك لم يكن مقرراً فيها أبداً البحث في الملف السوري، وقال “هناك مشاكل أخرى غير سورية (مع فرنسا)، وكان في إمكاننا التطرق إلى هذه المشاكل”، معتبراً أن مطالب الرئاسة الفرنسية تسببت “بتفاقم الوضع”.

وأجهضت روسيا الأسبوع الماضي مشروع قرار فرنسي في مجلس الأمن حول سورية، عندما استخدمت حق النقض (فيتو) خلال التصويت على ذلك المشروع الذي كان يرمي لفرض وقف إطلاق نار في مدينة حلب وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية إلى الأحياء الشرقية التي تشهد منذ أسابيع عملية عسكرية موسعة تشنها قوات النظام، بدعم من الطيران الحربي الروسي.

قد يعجبك ايضا