هولاند يحذر من خطورة حرب “السنة والشيعة” على أوروبا

27

حمّل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، دول الغرب وروسيا وإيران مسؤولية هرب مئات اللاجئيين من سورية، مضيفاً أنه ينبغي على الجميع العمل على إيجاد حل سياسي.

واعتبر هولاند، أن التقاعس عن وضع حد للمواجهات الدائرة بين السنة والشيعة، سيؤدي في نهاية المطاف إلى حرب وصفها بـ”الشاملة” وستؤثر أيضا على بلدان الاتحاد الأوروبي، بحسب قوله.

وشدد الرئيس الفرنسي في كلمته أمام البرلمان الأوروبي على ضرورة تسوية الأزمة السورية بإبعاد الأسد عن السلطة وإيجاد بديل آخر.

قد يعجبك ايضا