هولندا.. السجن 20 عامًا للاجئ سوري أعدم ميدانيا ضابطًا للسلطة

الاتحاد برس

 

قضت محكمة هولندية بالحكم على لاجئ سوري بالسجن لمدة 20 عامًا لارتكابه جريمة حرب في سوريا، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وجاء الحكم الصادر يوم، الجمعة 16 من تموز، على خلفية تصوير اللاجئ السوري” أحمد الخضر” مقطعًا مصوّرًا يظهر فيه وهو يقوم بجريمة إعدام مصوّرة على “يوتيوب” عام 2012

حين أعدم أسيرًا برتبة مقدم من القوات الجوية التابعة للسلطة السورية، بعد اقتياده إلى نهر “الفرات” وإعدامه رميًا بالرصاص، بحسب ما نقلته وكالة “Trouw” الهولندية.

وكتب “أحمد” على الفيديو المنشور على “يوتيوب” بعد الإعدام، “هذا مصير كل خائن، كل قاتل، كل مجرم يقتل مدنيين أبرياء، ويقصف منازل المدنيين”.

وطبقًا للمحكمة، أطلقت مجموعة من المسلحين النار على الضابط بـ26 رصاصة، وليس من المؤكد إذا كان المتهم هو المسؤول الوحيد عن قتل الأسير، لكنه أخذ زمام المبادرة.

كما كان أول من أطلق النار “انتقامًا” على الجرائم التي ارتكبتها السلطة السورية، “لكن هذه الجرائم ليست رخصة لإعدام خصم أسير. هذا مجرد قتل”، بحسب بيان المحكمة.

وبموجب “القانون الهولندي”، من الممكن النظر في قضايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة على أرض أجنبية، بموجب ولاية قضائية عالمية إذا ما كان المشتبه به مقيمًا في هولندا.

قد يعجبك ايضا