هيئة تحرير الشام تعتقل شبّانًا من مخيّمهم بريف حلب

الاتحاد برس

 

تواصل هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقًا” سلسلة انتهاكاتها باعتقالها مدنيين جُدد يوم أمس الثلاثاء، من سكان إحدى مخيمات ريف حلب الغربي، شمال غربي سوريا.

ونقلت وكالة “نورث برس” عن مصادر محلية، إن “القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا) أقدمت على اعتقال شبّانٍ من سكان مخيم كفرناصح، بعد عراك بينهم وبين عناصر الهيئة”، مُضيفًة “حدث ذلك على خلفية فرض الهيئة قراراً يلزم المنظمات بإعطائها 50 % من المساعدات المقدمة للنازحين في تلك المنطقة”.

وتابعت المصادر أن “عناصر الهيئة اقتحموا المخيم بسيارات تحمل رشاشات ثقيلة، قبل أن يقوموا بضرب عدد من النساء من ذوي الشبان المعتقلين”.

وأشارت مصادر الوكالة إلى أن “حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام باتت تقاسم النازحين على لقمة عيشهم، عن طريق أخذ نصف المساعدات المقدمة للنازحين والمهجرين”.

يُذكر أن عشرات النساء تظاهروا يوم السبت الماضي ضد هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقًا” في بلدة السحارة بريف حلب الغربي، للإفراج عن ذويهم المعتقلين الذين اعتقلتهم الأخيرة، منذ قرابة تسعة أشهر، دون توضيح الأسباب.

قد يعجبك ايضا