واشنطن بوست: أميركا نحو التصعيد وإغلاق قنصليات في روسيا

الاتحاد برس

 

أبلغت وزارة الخارجية الأميركية التابعة حاليًا لإدارة “دونالد ترامب، الكونغرس بنيتها إغلاق قنصليتين في روسيا بمدينتي فلاديفوستوك أقصى شرق روسيا بشكل دائم، وتعلّق مؤقتًا العمليات في القنصلية في يكاترينبرج شرق جبال الأورال.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية اليوم السبت، فإنه تم إرسال الإخطار إلى المشرعين في 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وجاءت هذه التحركات ردًا على تحديات التوظيف المستمرة للبعثة الأمريكية في روسيا في أعقاب الحد الأقصى لعدد الأفراد الذي فرضته روسيا عام 2017 على البعثة الأمريكية والمأزق الناتج مع روسيا بشأن التأشيرات الدبلوماسية.

بعد عمليات الإغلاق، سيكون المرفق الدبلوماسي الوحيد للولايات المتحدة في روسيا هو السفارة في موسكو. وكانت قد أمرت روسيا بإغلاق القنصلية الأمريكية في سان بطرسبرج عام 2018 بعد أن أمرت الولايات المتحدة بإغلاق القنصلية الروسية في سياتل في إجراءات انتقامية بسبب تسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.

وأعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف”، يوم الاثنين الماضي، أن الإغلاق المحتمل للقنصليتين العامتين للولايات المتحدة في مدينتي فلاديفوستوك ويكاترينبورج الروسيتين من غير المرجح أن يفسد العلاقات الروسية الأمريكية، مشيرًا إلى أن هذه العلاقات ليست في أفضل حال.

يُذكر أن تقارير إعلامية أفادت في وقت سابق باحتمال إغلاق القنصليتين العامتين للولايات المتحدة الأمريكية في مدينتي فلاديفوستوك ويكاترينبورج.

مصدر واشنطن بوست
قد يعجبك ايضا