واشنطن تدين مجازر قوات السلطة في إدلب

الاتحاد برس

 

دانت الولايات المتحدة مقتل مدنيين وإصابة آخرين بينهم عناصر من الدفاع المدني في قصف لقوات النظام على إدلب، ودعت إلى “احترام” وقف إطلاق النار.

ونشر حساب “السفارة السورية في دمشق” يوم الإثنين تغريدة جاء فيها “لقد أحزنتنا التقارير الواردة من إدلب أمس عن المزيد من القتلى المدنيين، بينهم عدد من الأطفال بحسب التقارير. وكان من بين القتلى والجرحى عاملون في المجال الإنساني، تعرقل عملهم بسبب أفعال السلطة السورية. يجب احترام وقف إطلاق النار”.

وقضى طفل وأصيب آخرون إثر قصف قوات السلطة الأحد بالمدفعية الأطراف الشرقية لمدينة دارة عزة غربي حلب بعدة قذائف موجهة.

وارتكبت قوات الأسد وروسيا مجزرة جنوبي إدلب منتصف ليل السبت – الأحد وهي الثانية في غضون أقل من 24 ساعة، حيث قضى 6 مدنيين، هم 3 أطفال و3 نساء وأصيب 9 آخرون بينهم 4 أطفال و3 نساء من جراء قصف قوات الأسد وروسيا بقذائف مدفعية موجّهة بالليزر الأحياء السكنية في بلدة إحسم بحسب ما ذكر بيان صادر عن الدفاع المدني السوري.

قد يعجبك ايضا