واشنطن تشنّ حملةً سرية على “حراس الدين” في إدلب

الاتحاد برس

تقود الولايات المتحدة الأميركية حملة سرية للقضاء على تنظيم “حرّاس الدين” في شمال غربي سوريا.صرَّح مسؤول أميركي، السبت.

وذكر تقرير لصحيفة نيويورك الأميركية، أمس الجمعة، أن قيادة العمليات الخاصة المشتركة الأميركية، بمساعدة وكالة المخابرات المركزية تشن حرباً سرية ضد تنظيم حرّاس الدين منذ شهور.

ووفق وكالة نورث برس، قال كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، إن الحملة السرية هي لتدمير قيادة الجماعة، دون تقديم تفاصيل محددة، ولا يزال معظمها سرياً.

وأسفر قصف بطائرة دون طيار تابعة لقوات العمليات الخاصة الأميركية، قبل نحو أسبوعين، عن مقتل سيّاف التونسي، وهو قيادي بارز في تنظيم حرّاس الدين، في إدلب.

وتأسس حرّاس الدين في عام 2018 على يد أعضاء متشددين في هيئة تحرير الشام، وجماعات إسلامية أخرى في المنطقة.

قد يعجبك ايضا