واشنطن تعلن مقتل عنصرين “بارزين” من “داعش”

الاتحاد برس

 

 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم السبت، عن مقتل عنصرين “بارزين” من تنظيم “داعش” وإصابة آخر في غارة أمريكية بطائرة مسيرة شرقي أفغانستان، في خطوة انتقامية عقب الهجوم الإرهابي في محيط مطار العاصمة الأفغانية كابول، والذي أسفر عن مقتل 13 من أفراد الجيش الأمريكي و170 آخرين على الأقل.

 

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن هانك تيلور، نائب مدير هيئة الأركان المشتركة، قوله: “أستطيع أن أؤكد، مع ورود المزيد من المعلومات، مقتل هدفين رفيعي المستوى لداعش، وجرح واحد. ونحن نعلم أنه لم تقع إصابات بين المدنيين”.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “بدون تحديد أي خطط مستقبلية، سأقول إننا سنستمر في امتلاك القدرة على الدفاع عن أنفسنا والاستفادة من القدرة عبر الأفق لإجراء عمليات مكافحة الإرهاب حسب الحاجة”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن جميع الأهداف أصيبت بضربة واحدة، وأنهم كانوا “مخططي وميسري داعش- خراسان”، مضيفًا: “لن أتحدث عن قدرات محددة ربما تكون داعش قد خسرتها في هذه الضربة. فقدوا مخططا، وفقدوا ميسرا. ولديهم جريح واحد. حقيقة أن اثنين من هؤلاء الأفراد لم يعودوا يمشون على الأرض، هذا شيء جيد”.

يذكر أنه وقع انفجار انتحاري في محيط مطار العاصمة الأفغانية، كابول، الخميس الماضي، نفّذه تنظيم “داعش” الإرهابي الذي أعلن عن تبنيه المسؤولية عن الهجوم، والذي خلّف حصيلة ضحايا 110 شخصًا.

قد يعجبك ايضا