واشنطن تعين مستشاراً خاصاً لشؤون “السيل الشمالي-2”

الاتحاد برس

 

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن تعيين الدبلوماسي السابق أموس هوكشتين كبير المستشارين لأمن الطاقة، ليتولى ملف مشروع “السيل الشمالي – 2” للغاز، الذي تعارضه واشنطن.

وقال بلينكن في بيان له عن تعيين هوكشتين، إن “مهمته المباشرة ستكون تطبيق الإجراءات لتقليص المخاطر من خط أنابيب الغاز (السيل الشمالي-2)”.

وسيعمل المستشار الجديد على “تطوير وتطبيق الاستراتيجية الأمريكية الشاملة لتعزيز أمن الطاقة العالمي، وخاصة في أوروبا الشرقية والوسطى”.

وأضاف أن تعيين هوكشتين يظهر “عزم” البيت الأبيض على “استخدام الطرق الدبلوماسية لضمان أمن توريدات الطاقة في المحلة الحساسة الحالية”، و”التصدي لمحاولات الكرملين استخدام الطاقة كسلاح جيوسياسي”.

يذكر أن روسيا كانت قد نفت مراراً استخدامها توريدات النفط والغاز للضغط السياسي على دول أخرى، مؤكدة أن مشروع “السيل الشمالي – 2” لضخ الغاز إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق تجاري بحت.

ويشار إلى أن أموس هوكشتين كان يعمل في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما خلال الفترة بين 2014 و2017 في منصب المنسق الخاص لشؤون الطاقة الدولية، وفي هذا المنصب كان يحث الدول الأوروبية على تخفيف اعتمادها على الغاز الروسي وإيجاد مصادر بديلة للطاقة.

قد يعجبك ايضا