واشنطن تنشر نتائج تحقيق منشأ كورونا وبكين “مُتّهمة”

الاتحاد برس

 

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، أن الصين تُخفي “معلومات حيوية” تتعلق بمنشأ فيروس كورونا الذي شل العالم وتسبب بوفاة نحو 4.5 مليون شخص.

وبعد نشر نتائج من تحقيق استخباراتي أمر به بايدن لمعرفة أصل الفيروس، قال الرئيس الأميركي : “هناك معلومات هامة حول منشأ هذا الوباء موجودة في جمهورية الصين الشعبية، ولكن منذ البداية عمل المسؤولون الحكوميون في الصين على منع المحققين الدوليين وأعضاء مجتمع الصحة العامة العالمي من الوصول إليها”.

وأضاف: “حتى يومنا هذا، تستمر جمهورية الصين الشعبية برفض الدعوات للشفافية وتقوم بحجب المعلومات، على الرغم من أن الخسائر الناجمة عن هذا الوباء مستمرة بالارتفاع”.

ويُشير ملخص غير سري من نتائج التحقيق إلى أن أربعة من وكالات المخابرات الأميركية تقول بدرجة ثقة منخفضة إن الفيروس قد انتقل في البداية من حيوان إلى إنسان.

بينما تعتقد وكالة مخابرات خامسة بثقة متوسطة أن العدوى البشرية الأولى كانت مرتبطة بمختبر. في حين لا يعتقد المحللون أن الفيروس، الذي ظهر في الصين أولا، تم تطويره كسلاح بيولوجي.

وكان الفريق المكون من علماء من منظمة الصحة العالمية ونظرائهم الصينيين زاروا ووهان يناير الماضي لبحث أصول الوباء الذي أدى لفوضى عارمة في العالم.
وخلص الفريق لاحقًا إلى أن فيروس كورونا المستجد انتقل للإنسان عبر حيوان وسيط.

قد يعجبك ايضا