واشنطن تُدين عنف السلطات الإيرانية ضد المتظاهرين في الإحتجاجات

الاتحاد برس

 

أدانت الولايات المتحدة مساء أمس الأربعاء استخدام قوات الأمن الإيرانية العنف ضد المواطنين الذين يحتجون على نقص المياه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان: “ندعم حقوق الإيرانيين في التجمع السلمي والتعبير عن أنفسهم دون الخوف من العنف والاعتقال من قبل قوات الأمن”. “وزارة الخارجية الأميركية”

تأتي هذه التصريحات في وقت تستمر فيه المظاهرات بمحافظات عدة جنوب غربي إيران التي تعاني موجة جفاف غير مسبوقة. وامتدت الاحتجاجات إلى مناطق عدة في البلاد.

كما أظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، تجمعات في ساحة ولي العصر في بهارستان بأصفهان وفي إيوان غرب، وفي بهارستان، فيما علت أصوات المحتجين بعبارات مناوئة للنظام الإيراني والمرشد علي خامنئي، وحرق آخرون صوره.

إلى ذلك انتشرت مقاطع فيديو أخرى تظهر تجمعات محتجين في مدينة إيفان غرب بمحافظة عيلام، احتجاجاً على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي. وتتواصل التظاهرات في مدن عدة من محافظة خوزستان.

يذكر أن جولة جديدة من الاحتجاجات في إيران كانت انطلقت منذ نحو أسبوعين في مدن مختلفة بالأهواز، بسبب تفاقم أزمة المياه، وعدم كفاءة الحكومة في السيطرة على الأزمات. وسرعان ما انتشرت الاحتجاجات من الأهواز إلى محافظات مختلفة من إيران من الشمال الغربي إلى الشمال الشرقي ووسط البلاد.

وأفادت منظمة العفو الدولية في تقرير لها أن عدد القتلى الذين سقطوا منذ بدء هذه الاحتجاجات بلغ 8 أشخاص. لكن الأرقام التي يتحدث عنها الناشطون من داخل الأهواز أكثر من هذا العدد.

قد يعجبك ايضا