بلينكن يؤكد للفلبين سياسة واشنطن المعادية للصين

الاتحاد برس

 

أعلنَ وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” أن بلاده تقف لجانب دول جنوب شرق آسيا بوجه الضغط الصيني، وترفض مطالبتها في بحر الصين الجنوبي بما يتجاوز ما هو مسموح به بموجب القانون الدولي.

وفي اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الفلبيني “تيودورو لوكسين”، أكّد “بلينكن” على أهمية اتفاقية دفاع طويلة الأمد بين الحلفاء وتطبيقها الواضح إذا تعرضت مانيلا لهجوم في بحر الصين الجنوبي، وفق مانشرته وزارة الخارجية الأميركية.

وأضافت وزارة الخارجية: “تعهّد الوزير بلينكين بالوقوف إلى جانب المطالبين من جنوب شرق آسيا في مواجهة ضغوط جمهورية الصين الشعبية”.

جاءت تأكيدات “بلينكين” بعد أن قال نظيره “لوكسين” أمس الأربعاء أن الفلبين قدمت احتجاجًا دبلوماسيًا على تمرير الصين لقانون يسمح لخفر السواحل بفتح النار على السفن الأجنبية، واصفا إياه بأنه “تهديد بالحرب”. “Reuters”

يُذكر أن الصين تطالب بكل بحر الصين الجنوبي الغني بالطاقة تقريبًا، وهو أيضًا طريق تجاري رئيسي، ولدى الفلبين وبروناي وفيتنام وماليزيا وتايوان مطالبات متداخلة.

مصدر وزارة الخارجية الأميركية رويترز
قد يعجبك ايضا