واشنطن تُمدد “الحماية المؤقتة” لـ 7 آلاف سوري مقيمين لديها

الاتحاد برس

مددت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، الإقامة القانونية المؤقتة لنحو 7 آلاف سوري، بسبب الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.

وقال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي ديفيد بيكوسكي، إن الإقامة المؤقتة ستمدد لمدة 18 شهرا، مشيرا إلى أنها كانت من المقرر أن تنتهي في 31 مارس/ آذار المقبل، وفق  وكالة “أسوشيتد برس”.

وذكرت وزارة الأمن الداخلي أن بيكوسكي سيمدد وضع الحماية المؤقتة لنحو 6700 سوري ممن تنطبق عليهم الشروط حتى سبتمبر/ أيلول 2022، مع السماح لنحو 1800 آخرين بتقديم طلبات أولية.

يمنح برنامج الحماية المؤقتة المهاجرين الذين لا يستطيعون العودة بأمان إلى بلادهم، لأسباب من بينها الكوارث الطبيعية أو النزاعات المسلحة، إمكانية البقاء والعمل في الولايات المتحدة بشكل قانوني لفترة محددة يمكن تجديدها.

وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الرئيس الديمقراطي الذي تولى منصبه في 20 يناير/ كانون الثاني، بنهج أكثر تسامحا مع اللاجئين والمهاجرين.

ويختلف موقفه مع السياسات المتشددة للرئيس الجمهوري السابق دونالد ترمب، الذي تراجع عن العديد من تدابير الحماية الإنسانية.

 

قد يعجبك ايضا