واشنطن في ذكرى هجمات “خان شيحون”: يجب محاسبة نظام الأسد

الاتحاد برس

 

أعلنت الخارجية الأميركية، أنه يجب محاسبة السلطة السورية على الجرائم التي ارتكبتها في البلاد وذلك في ذكرى الهجمات الكيميائية على خان شيخون بريف إدلب ومدينة دوما بريف دمشق.

جاء ذلك في تغريدة نشرها المتحدث باسم الخارجية الأميركية “نيد برايس” عبر “تويتر”، وكتب “برايس” أن “الأسبوع الجاري يصادف ذكرى سنوية مأساوية لهجمات النظام السوري العديدة بالأسلحة الكيماوية على شعبه، وهما هجومي بلدة “خان شيخون” بريف مدينة إدلب (شمال غرب)، في 4 أبريل/ نيسان 2017، ومدينة دوما، بريف دمشق (جنوب)، في 7 أبريل 2018″.

وأضاف: “يجب أن يفي نظام الأسد بالتزاماته الدولية، وأن يتحمل المسؤولية عن هذه الفظائع”.

واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) مرتين، لإفشال عمل لجنة التحقيق الدولية، التي توصلت في أحد تقاريرها إلى مسؤولية دمشق عن استخدام الكيماوي بمجزرة خان شيخون، في 4 من نيسان 2017.

خان شيخون- صورة أرشيفية
خان شيخون- صورة أرشيفية

وفي 4 أبريل 2017، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات السلطة السورية على “خان شيخون”، وسط إدانات دولية واسعة.

وكان تعهد وزراء خارجية 18 دولة أوروبية الأسبوع الماضي بمواجهة “إفلات النظام السوري من العقاب”، وذلك على خلفية اتهامهما بارتكاب اعتداءات بالأسلحة الكيميائية وعمليات خطف وإخفاء.

 

قد يعجبك ايضا