واشنطن: لهذا قصفنا قوات النظام السوري ونسعى لإعادة فتح قناة التواصل مع روسيا

واشنطن: لهذا قصفنا قوات النظام السوري ونسعى لإعادة فتح قناة التواصل مع روسيا

الاتحاد برس:

قال مسؤول عسكري أمريكي اليوم الاثنين 19 حزيران/يونيو إن قصف الطيران الحربي الأمريكي لقوات النظام السوري في البادية السورية وفي محافظة الرقة كان “دفاعاً عن النفس”، وذلك في أول “تبرير” أمريكي -إن صح التعبير- لتلك الغارات التي تكللت بإسقاط طائرة حربية من طراز “سو-22” لقوات النظام.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أيضاً تنفيذ عملية “إعادة تمركز” لحركة طيرانها الحربي في السماء السورية “لتأمينها أثناء قصف مواقع لتنظيم داعش”، ولك حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، وأكد البيت الأبيض أن للقوات الأمريكية على الأرض السورية حق الدفاع عن النفس في بيان منفصل.



كذلك أكد المصدر أن الولايات المتحدة تسعى إلى “إعادة فتح قناة التواصل مع روسيا” بعدما أعلنت روسيا إغلاقها وإيقاف التنسيق بشأن العمليات الجوية في السماء السورية، وأعلنت أيضاً أن “أي طائرة تحلق في مناطق عمليات القوات الروسية في سورية ستكون ملاحقة من صواريخ المضادات الأرضية”، في حين ذكر المصدر الأمريكي أيضاً أن “الاتصالات المهمة مع روسيا في سورية ما زالت مستمرة.

وسبق لروسيا أن علّقت العمل بقناة تنسيق العمليات الجوية في سورية مع الولايات المتحدة هذا العام بعد قصف مطار الشعيرات إثر استخدام الطيران الحربي لقوات النظام الأسلحة الكيماوية في قصف خان شيخون بمحافظة إدلب.

قد يعجبك ايضا