واشنطن نحو إخراج أنقرة من برنامج مقاتلات “F-35”

الاتحاد برس

 

قالَ مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، مساء أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة أخطرت تركيا بإخراجها رسمياً من برنامج إنتاج مقاتلات “F-35″، وذلك رداً على شراء أنقرة منظومات روسية من طراز “إس-400”.

وعلّقَ المسؤول، الذي فضل عدم كشف هويته، في حديث لوكالة “الأناضول” المقربة من الحكومة التركية، إن الإخطار يشير إلى فسخ مذكرة التفاهم المشتركة المفتوحة لتوقيع المشاركين بالبرنامج في 2006، والتي وقعت عليها تركيا يوم 26 يناير/كانون الثاني 2007، وعدم ضم تركيا لمذكرة التفاهم الجديدة.

ولم يوضح المسؤول كيفية تقديم الإخطار، وأشار إلى أن مذكرة 2006 تم تحديثها مع الشركاء الثمانية المتبقين ولم يتم ضم مشاركين جدد إلى البرنامج.

وكانت تركيا تعتبر إحدى الدول المشاركة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وإلى جانب تركيا تتكون الدول المشاركة في البرنامج كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وأستراليا والدنمارك وكندا والنرويج.

وعلّقت الولايات المتحدة، يوم 17 يوليو/تموز 2020، ردًا على إصرار تركيا على تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400″، مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات من الجيل الخامس “F-35″، معتبرةً أن موقف أنقرة سيضر بالتعاون بين البلدين.

وفرضت الولايات المتحدة، يوم 14 ديسمبر/كانون الأول، عقوبات على تركيا على خلفية شرائها واختبارها هذه المنظومات، استناداً لقانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصومها المعروف بـ”كاتسا”، الذي وقّعه عام 2017 الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترمب.

وأعربت الولايات المتحدة مراراً عن رفضها الشديد لإجراء تركيا اختباراً لمنظومات الصواريخ “إس-400” للدفاع الجوي، معتبرةً أن مثل هذه العمليات تتناقض مع التزامات الجانب التركي في إطار الناتو، كما هددت واشنطن أنقرة باتخاذ إجراءات جديدة ضدها.

قد يعجبك ايضا