وجهة فتح الله غولن ما زالت مجهولة ومصر تنفي وصوله إليها

وجهة فتح الله غولن ما زالت مجهولة ومصر تنفي وصوله إليهاوجهة فتح الله غولن ما زالت مجهولة ومصر تنفي وصوله إليها

الاتحاد برس:

قال وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، في تصريحات صحفية أمس الثلاثاء، إن زعيم “جماعة الخدمة (الكيان الموازي)”، فتح الله غولن، غادر مكان إقامته في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، مرجحاً توجهه إلى إحدى الدول التي لا ترتبط مع تركيا باتفاقية تسليم المطلوبين، ومن تلك الدول مصر وكندا وجنوب إفريقيا والمكسيك.

43a95-ad

وصرح رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، في وقت سابق إن بلاده ستردس إمكانية استضافة المعارض التركي، إذا تقدم بطلب لجوء، مؤكداً في والوقت نفسه إنه لم يتقدم بعد بأي طلب للجوء في مصر، وكان عدد من النواب المصريين طالبوا في جلسة مجلس الشعب المصري الأخيرة بتقديم “اللجوء السياسي” للمعارض التركي، فتح الله غولن.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصدر ديبلوماسي مصري لم تكشف عن اسمه القول إن بلاده لم تستقبل “غولن”، ولا تستطيع استقباله بسبب الظروف الدولية، وفي ظل التاكيد التركي على وجود أدلة تثبت تورطه في محاولة الانقلاب الفاشلة، ولم يصدر بعد أي تعليق من الجانب الأمريكي حول مغادرة “غولن” لمكان إقامته، وحذر عدد من المسؤولين الأتراك من تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة إذا لم يتم تسليم غولن بأسرع وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا