وزارة الزراعة تصدر قراراً بمصادرة أراضي الفلاحين في جبلة وحالة من الغليان تسود المدينة

وزارة الزراعة تصدر قراراً بمصادرة أراضي الفلاحين في جبلة وحالة من الغليان تسود المدينةوزارة الزراعة تصدر قراراً بمصادرة أراضي الفلاحين في جبلة وحالة من الغليان تسود المدينة

الاتحاد برس:

أصدرت وزارة الزراعة قراراً يوم أمس السبت، منحت بموجبه الحق لنفسها، بمصادرة عدة أراضٍ واقعة بريف مدينة “جبلة” عموماً وفي بلدة “بشراغي” خصوصاً على الساحل السوري وانتزاعها من أصحابها.

وأظهرت صورة تناقلتها عدة صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوى رفعتها الوزارة للقضاء، من أجل استصدار حكم قضائي يبرر لها مصادرة أرض أحد الفلاحين بريف جبلة، وذلك استناداً للمادة “775” من القانون الزراعي، التي تنص على مصادرة أي أرض لا يقوم صاحبها بزراعتها واستثمارها لمدة 5 سنوات.

وقالت صفحة “شبكة أخبار جبلة” الموالية للنظام السوري على موقع فيسبوك: “إن حالة من الغليان الشعبي تسود قرى ريف جبلة بعد سماعهم بالخبر المدهش، الذي طال قرية بشراغي ويعتقد الجميع بأن الدور قادم اليهم لا محالة فهم فقراء الساحل و فلاحيها وهم من سيطبق عليهم القانون فقط، فبغض النظر عن القرار ومضمونه كيف يستطيع اهالي هذه القرية او غيرها، زراعة ارضهم وحراثتها، لاسيما وأن أبناءهم موجودون على جبهات القتال ويدافعون عن أرض الوطن فكيف لهم ان يقوموا بزراعة الارض”.وزارة الزراعة تصدر قراراً بمصادرة أراضي الفلاحين في جبلة وحالة من الغليان تسود المدينة

قد يعجبك ايضا