وزير الدفاع الروسي: لم نأت لسوريا لفرض أسس ديمقراطية

الاتحاد برس

 

اعتبر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الأحد، أن بلاده “نجحت” في سوريا لأنها لم تحاول فرض أسس ديمقراطية أو اشتراكية أو رأسمالية، بل اكتفت بدعم الحكومة ومحاربة الإرهابيين.

وقال “شويغو”، في مقابلة مع قناة على موقع يوتوب ونقلت وكالات روسية محتواه، إن سر نجاح الجيش الروسي في سوريا يكمن في أن موسكو على عكس واشنطن، حريصة على خصوصيات الدول ولا تحاول فرض قواعدها الخاصة عليها.

وأضاف في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية: “نحن لا نحاول فرض أسس ديمقراطية كما يفعل البعض”.

وتقول روسيا إن قواتها بدأت عملياتها العسكرية في سوريا بدعوة من دمشق في الثلاثين من أيلول/ سبتمبر عام 2015.

وإنها أعادت معظم أراضي البلاد إلى سيطرة حكومة دمشق، إلى جانب عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

لكن الأطراف المعارضة شمالي سوريا تتهمها بمشاركة القوات الحكومية في عمليات قصف وارتكاب مجازر، كما تتهمها الإدارة الذاتية بسعيها لفرض أجندات حكومة دمشق خلال مفاوضات سابقة.

وقال وزير الدفاع الروسي “نقول إننا جئنا لدعمكم، وليس لإنشاء نظام جديد أو سلطة جديدة أو دولة جديدة، أو دولة سياسية في بلدكم، أو إخراج الرأسمالية من الاشتراكية هناك أو العكس”.

قد يعجبك ايضا