وزير الصحة التونسي: الوضع الوبائي يتجه نحو الانفراج

الاتحاد برس

 

اعتبر العميد الطبيب علي مرابط، الوزير المكلف بوزارة الصحة التونسية، أمس الاثنين، أن الوضع الوبائي الناتج عن انتشار مرض فيروس كورونا في بلاده، أصبح يتسم بالانفراج.

وقال مرابط، إن الأرقام المتعلقة بهذا المرض “عرفت انخفاضا مهما”.

ووصف اليوم الوطني المفتوح للتلقيح ضد فيروس كورونا الجديد، بـ”الناجح بنسبة كبيرة رغم بعض الهنّات”، وذلك في الوقت الذي أكد فيه الفريق طبيب، مصطفى الفرجاني، المدير العام للصحة العسكرية في تونس، أن “تطعيم نصف مليون شخص في يوم واحد هو رقم تاريخي وقياسي”.

وأشار في تصريح بثته مساء اليوم إذاعة (شمس أف أم) المحلية التونسية، إلى أنه ستتم دعوة المواطنين الذين تلقوا أمس الجرعة الأولى لتلقي الجرعة الثانية يوم 29 أغسطس الجاري.

وكانت الرئاسية التونسية قد أعلنت في ساعة متأخرة من مساء أمس، أن عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لمرض كورونا الجديد في إطار اليوم الوطني المفتوح للتطعيم الذي نظم أمس بلغ 551 ألفا و8 أشخاص.

ورغم هذه التأكيدات التي تتضمن إشارات تفاؤل بإمكانية تجاوز أزمة (كوفيد-19)، تواصل اليوم وصول المساعدات العربية والأجنبية إلى تونس، حيث هبطت اليوم في القاعدة العسكرية الجوية بالعوينة من الضاحية الشمالية لتونس العاصمة، ثلاث طائرات عسكرية مصرية مُحملة بمعدات طبية وكميات من الأكسجين.

كما هبطت أيضا في نفس القاعدة الجوية العسكرية، طائرة عسكرية رومانية على متنها فريق طبي وشبه طبي و188 ألف جرعة لقاح ضد (كوفيد-19) ومستلزمات طبية وحدات اختبار سريع ممنوحة من رومانيا إلى تونس، في إطار دعم جهودها في التصدي لهذا المرض.

قد يعجبك ايضا