وزير اللاجئين في ولاية شمال الرّاين: ترحيل السوريين مرفوض بوجود “بشار الأسد”

الاتحاد برس

 

أكّدَ “يواخيم ستامب” وزير اللاجئين في ولاية شمال الراين الألمانية، أن اللاجئين السوريين المتواجدين في الولاية الألمانية لن يتم إبعادهم وترحيلهم إلى سوريا، في ظل وجود الرئيس الحالي “بشار الأسد” في الحكم، مايُشكّل خطرًا كبيرًا قد يلحقهم فورَ وصولهم.

وقالَ “ستامب” أن قرار رفع الحظر عن ترحيل السوريين الى سوريا يعتبر خاطئًا وفق اعتقاده، كما أنه سيوهم الرأي العام بشيء لايمكن تحقيقه من الناحية القانونية او العملية.

وفي الوقت الراهن، يتواجد 19 لاجئًا سوريًا مصنفين كإرهابيين خطرين في ولاية شمال الراين. فيما كانت ولاية بايرن أعلنت على لسان وزير داخليتها وجود 10 سوريين مصنفين كاسلاميين خطرين و 70 كمجرمين خطرين، وذلك وفقًا لبيانات حكومة ولاية شمال الراين.

يُذكر أن كلام الوزير جاءَ بعد الاعلان عن بدء عملية فحص قانونية لإمكانية ترحيل بعض اللاجئين المصنفين كإسلاميين خطرين او المدانين بجرائم خطيرة في ولاية شمال الراين.

 

قد يعجبك ايضا