وزير سابق يهاجم حكومة السلطة الجديدة و يسخر من الوزراء

الاتحاد برس

 

هاجم وزير أسبق حكومة بشار الأسد الجديدة القديمة التي تم الإعلان عنها بمرسوم جمهوري، واصفاً إياها بأنها تحمل مؤشرات الاندثار والنهاية

وكتب وزير الزراعة الأسبق، نور الدين منى (رئيس قسم الاقتصاد الزراعي في جامعة حلب، والمسؤول والممثل الأسبق في منظمة الأغذية والزراعة العالمية) عبر حسابه في فيسبوك

إنه بهذا الرتي والترقيع الإداري تكون الدولة/ والحكومة السورية، قد أسقطت ورقة التوت الأخيرة، فكشفت عن حالة مزمنة من الإفلاس السياسي؛ وغياب الإرادة والعجز في معالجة الوضع المعيشي والاقتصادي للسوريين

بعد أن كشفت سابقا عن الإفلاس الأخلاقي، والفشل وعدم الرغبة السياسية في محاربة الفساد المستشري بكل مفاصل الدولة والحكومة 

في وقت سابق قالت الرئاسة السورية الحالية على موقع “تويتر”، يوم الثلاثاء، إن رأس السلطة بشار الأسد أصدر مرسوما بتشكيل حكومة جديدة في البلاد برئاسة حسين عرنوس.

ويتولى عرنوس منصب رئيس الوزراء السوري منذ 11 يونيو 2020، فيما سبق له أن شغل حقيبة وزارة الموارد المائية في الحكومة السورية السابقة بين عامي 2018 و2020.

وبموجب المرسوم الصادر عن الأسد، جرى تعيين علي عبد الله أيوب وزيرا للدفاع، فيما عُين فيصل المقداد وزيرا للخارجية السورية.

وأشار منى إلى أن تعيين المرشح في الانتخابات الرئاسية، عبد الله عبد الله وزير دولة في الحكومة الجديدة، يعتبر “همروجة وسابقة في تاريخ العمل السياسي والانتخابات وخارج الأعراف السياسية والدبلوماسية، يحدث هذا في سوريا فقط”.

وأضاف الوزير السابق “أن يقبل شخص بوضع شهادته العليا الأكاديمية تحت حذائه ليتبوأ منصب وزير، بعيد كل البعد عن تخصصه العلمي، ليصبح مسؤولاً عن مخالفات البسطات وسوق الجمعة وأسواق الهال وأرتال الأفران والحلويات والكازيات والمشروبات الروحية، فهو مؤشر الاندثار والنهاية

قد يعجبك ايضا