وزير نفط دمشق يتحدث عن ثروة هائلة غير مستثمرة

الاتحاد برس

 

تحدّث وزير النفط في حكومة دمشق بسام طعمة، عن ثروة غير مستثمرة في سوريا اكتشفت منذ العام 2010، وبإمكانها حل مشكلة الكهرباء في سوريا.

وقال طعمة يوم أمس، إن منطقة خناصر جنوبي حلب تحوي 38 مليار طن من السجيل الزيتي، الذي يمكن استخدامه بالحرق المباشر لتوليد البخار من أجل توليد الكهرباء.”الإخبارية السورية”

وبحسب طعمة، فالعادة في إنشاء محطات توليد الكهرباء أن كلفة تأسيس واحد ميغا واط ساعي تصل إلى مليون دولار، بينما تكلفة واحد ميغا واط ساعي في السجيل الزيتي مليون ونصف دولار.

واستفاض طعمة: “وإذا أُخذ بعين الاعتبار أن حوالي 90 إلى 95% من كلفة توليد الكهرباء هي ثمن الوقود ذاته، بذلك تكون الكلفة التأسيسية عالية، لكن الكلفة التشغيلية لاحقًا منخفضة”.

وتابع: “إلا أن “هذه الثروة الهائلة نائمة لم يتم استثمارها، وخاصة أنها تتطلب استثمارات”، على حد قوله.

وأشار طعمة إلى مناقشة الأمر من قبل لجنة الطاقة لوضع مشروع تجريبي على الطاولة، علمًا أن هناك دول مجاورة سبقت في هذا المجال كالأردن، التي تشغل محطة على السجيل الزيتي باستطاعة 450 ميغا واط وتخطط لأخرى.

ويتيح اعتماد السجيل الزيتي، تحرير كميات الغاز التي تشغل محطات توليد الكهرباء، إلى احتياجات أخرى كتأمين الغاز المنزلي.

وتعاني مختلف المناطق من تقنين كهربائي جائر، وتبرر وزارة الكهرباء ذلك بزيادة الطلب على الكهرباء في فصل الشتاء وعدم ثبات وتغير الاستجرار.

قد يعجبك ايضا