وصول حشود عسكرية إلى مطار النيرب وقوات النظام تمنع مدنيي الـ 3000 شقة من النزوح في حلب

وصول حشود عسكرية إلى مطار النيرب وقوات النظام تمنع مدنيي الـ 3000 شقة من النزوح في حلبوصول حشود عسكرية إلى مطار النيرب وقوات النظام تمنع مدنيي الـ 3000 شقة من النزوح في حلب

الاتحاد برس:

وصلت مساء اليوم الاحد حشود عسكرية لقوات النظام، إلى مطار النيرب العسكري، استعداداً للانتقال إلى جبهات مدينة حلب الغربية والجنوبية، والتي خسرت قوات النظام على مدار الأسبوع الماضي معظمعا، وفشلت في استكمال حصارها على المدنيين في احياء حلب الشرقية، بعد هجوم واسع شنته قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح”، وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع عسكرية هامة جنوب غربي حلب.




وقالت مصادر ميدانية، إن حشوداً جديدة لقوات النظام يبلغ عدها نحو 2000 عنصر من “حزب الله” و 700 مقاتل من قوات النظام، وصلت إلى مطار النيرب العسكري شرقي حلب، استعداداً للانتقال إلى جبهة “الكليات العسكرية والراموسة، وريف حلب الجنوبي”، وهي بقيادة العقيد “سهيل الحسن”، الذي توعد الموالون وهددوا على مدار الأيام الماضية بقدومه لاسترجاع ما خسرته قوات النظام على مدار أسبوع.

وفي سياق منفصل، منعت قوات النظام سكان مشروع الـ 3000 شقة التابع لحي الحمدانية غرب حلب، من مغادرة منازلهم، والنزوح إلى مناطق أكثر اماناً، في ظل احتدام المعارك على اطراف المشروع من جهة، وإعلان قوات المعارضة وجيش الفتح مشروع الـ 3000 منطقة عسكرية

وكانت قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” فد تمكنت يوم امس السبت، من بسط سيطرتها على “الكلية الفنية الجوية”، آخر معاقل قوات النظام في حي الراموسة، التي سيطرت عليه بالكامل جنوب مدينة حلب.

قد يعجبك ايضا