وصول حشود من قوات النظام إلى محيط سجن حماة المركزي وأنباء عن إطلاق سراح الدفعة الأولى من السجناء

وصول حشود من قوات النظام إلى محيط سجن حماة المركزي وأنباء عن إطلاق سراح الدفعة الأولى من السجناءالاتحاد برس:

استقدمت قوات النظام المزيد من التعزيزات إلى محيط سجن حماة المركزي، وسط حضور وزيري الداخلية والعدل في حكومة النظام، لتقديم ضمانات للسجناء، من أجل إنهاء الاستعصاء داخل السجن.

وبحسب ما قاله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن اتفاقاً جرى بين رئيس جناح الشغب في السجن “المهندس مصطفى شعيرة” ممثلاً عن المعتقلين من جهة، وبين وزيري الداخلية والعدل، ورؤساء الأفرع الأمنية من جهة أُخرى.

وأكد المصادر أن أنباء وردت، حول الإفراج عن دفعة من الموقوفين بجرائم غير سياسية والبالغ عددهم 21 شخصاً كدليل حسن نية من قبل النظام، في حين تسلم النظام قائمة الشروط التي وضعتها لجنة مفاوضات السجن، تحت ضمانات عضو مجلش الشعب “نواف الملحم”، متزعم العشائر في سوريا.

وذكرت ان قوات النظام أعادت الماء والكهرباء إلى السجن، بعد أنقطاع دام 3 أيام، ضمن سياسة الحصار التي فرضتها قوات النظام على السجناء.

قد يعجبك ايضا