وفاة عميد بالشرطة المصرية إثر عملية القبض على “جزار الفيوم”

الاتحاد برس

 

توفي العميد “محمد عمار زناتي”، قائد قوات أمن الفيوم بمصر، الأحد، متأثرًا بغاز مسيل للدموع استنشقه في أثناء مداهمة أحد المنازل للقبض على منفذ واقعة “مذبحة الفيوم”.

وبحسب موقع “ مصر نيوز” فإن سبب الوفاة عائد لاستنشق الضابط المصري، غازًا مسيلاً للدموع أثناء تبادل إطلاق النار مع مرتكب “مذبحة الفيوم”، مما أسفر عن إصابته باختناق شديد وفشل بالتنفس.

وبينت المصادر أن العميد زناتي نقل إلى مستشفى فيديمين المركزي، وحاول الأطباء عمل إنعاش تنفسي رئوي له، لكن فشلت المحاولات لإنقاذه وتوفي متأثرا بإصابته.

وأفاد المصدر بأن المجرم “عمرو عبدالناصر”، مرتكب “مذبحة الفيوم”، لقي مصرعه بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، أثناء محاولة إلقاء القبض عليه بقرية فيديمين، وفرض طوق أمني حول القرية.

يذكر أيضاً أن ضباط مباحث مركز “سنهور” بمحافظة الفيوم كانوا قد حددوا المكان الذي اختبأ فيه “عمرو ناصر”، والذي قتل نجله وشقيقة زوجته وأصاب زوجته ووالدتها ونجله الآخر بإصابات خطيرة.

قد يعجبك ايضا