وفد “طويل عريض” للنظام يقدم العزاء لإيران بضحايا تدافع منى!

63قامت نائب رأس النظام في سورية، نجاح العطار بترأس وفد يضم عدداً كبيراً من وزراء ووجهاء النظام، لتقديم العزاء بضحايا حادثة التدافع في مشعر منى، بمقر السفارة الإيرانية في دمشق، في سابقة تاريخية لم تقم به الحكومات السورية المتعاقبة منذ الاستقلال!

وحرص أعضاء الوفد على تدوين عبارات التعازي في دفتر زوار السفارة، وسرد كلمات الحزن وشجب “التقصير” الذي أدى لسقوط هؤلاء الضحايا، ووفقاً لوكالة “ناسا” الإخبارية التابعة للنظام، فقد شارك كل من: الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال، وعضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية أمين عام الحزب الشيوعي السوري الموحد حنين نمر، ووزير العدل نجم الأحمد، ورئيس الهيئة العلمائية الإسلامية لأتباع آل البيت في سورية سماحة السيد عبد الله نظام، وممثل شبكة الآغا خان في سورية محمد سيفو، والأب نزار مباردي راعي كنيسة القديس نيقولاوس للروم الأرثوذكس بدمشق، ومدير الشؤون السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي.

وحسب “سانا” فقد “شارك في مجلس العزاء عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي يوسف الأحمد ووزراء الدفاع والداخلية والكهرباء والأشغال العامة والنفط والثروة المعدنية وعدد من أعضاء مجلس الشعب وعدد من علماء الدين الإسلامي وممثلون عن غرف التجارة والصناعة وبعض السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية بدمشق ومديرو بعض الوسائل الإعلامية”.

وقد نقلنا أسماء وصفات الوفد كما أوردتها وكالة سانا، التي لم تنشر أسماء الوزراء، بينما حرصت على ذكر صفات وأسماء الشخصيات الحزبية، وممثلي الطوائف الدينية في دمشق، لغايةٍ في نفس يعقوب -على ما يبدو-.

قد يعجبك ايضا