يوتيوب تحد من انتشار نظرية فيروس كورونا 5G الكاذبة

الاتحاد برس

أوضحت منصة يوتيوب أنها ستقلل عدد مقاطع الفيديو الموصى بها للمستخدمين على منصتها التي تنشر ادعاءات كاذبة بأن تقنية الجيل الخامس (5G) مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية، بعد تسجيل أربع هجمات أخرى على أبراج الهاتف في غضون 24 ساعة.

وأضافت أنها ستزيل بنشاط مقاطع الفيديو التي تنتهك سياساتها، لكنها ستسمح للمحتوى الآخر المتعلق بمؤامرة (5G) دون ذكر فيروس كورونا المستجد بالبقاء ضمن الموقع، بحيث يمكن أن تفقد مقاطع الفيديو هذه عائدات الإعلانات وتمنع وتزال من نتائج البحث.

وتم إحراق ما لا يقل عن سبعة أبراج خلوية في الأسبوع الماضي في المملكة المتحدة بعد أن ادعت نظريات المؤامرة عبر الإنترنت بشكل غير دقيق وجود صلة بين أبراج الخلايا ووباء فيروس كورونا، ولم يكن أحد الأبراج المشتعلة برجًا لشبكات (5G).

وقال متحدث باسم يوتيوب لصحيفة الغارديان: “لدينا سياسات واضحة تحظر مقاطع الفيديو التي تروج لطرق غير مثبتة طبيًا للوقاية من فيروس كورونا المستجد بدلًا من التماس العلاج الطبي، ونزيل بسرعة مقاطع الفيديو التي تنتهك هذه السياسات عند الإبلاغ عنها”.

وأضاف المتحدث أن المنصة بدأت بتقليل توصياتها بشأن بعض المحتوى مثل نظريات المؤامرة المتعلقة بشبكات (5G) وفيروس كورونا التي يمكن أن تضليل المستخدمين بطرق ضارة.

وقالت شركة فودافون إن الهجمات استهدفت برجين خليويين من أبراجها إلى جانب برجين خليويين تشترك فيهما مع شركة (O2)، كما تعرضت ثلاثة أبراج خلوية أخرى لهجمات الحرق الأسبوع الماضي.

قد يعجبك ايضا