200 كيلومتر تمت السيطرة عليها في محيط الموصل.. وداعش يتأهب داخل المدينة

200 كيلومتر تمت السيطرة عليها في محيط الموصل.. وداعش يتأهب داخل المدينة200 كيلومتر تمت السيطرة عليها في محيط الموصل.. وداعش يتأهب داخل المدينة

الاتحاد برس:

عقد رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، مؤتمراً صحفياً من محور “الخازر” حيث توجد قوات البيشمركة، وقال إن القوات المهاجمة تمكنت من السيطرة على نحو مئتي كيلومتر مربع في اليوم الأول من معركة الموصل، التي أعلن عن انطلاقها فجر اليوم بمشاركة الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي وبدعم من الطيران الحربي لقوات التحالف.




وقالت مصادر إعلامية عراقية وكردية إن داعش يتأهب داخل المدينة، تحضيراً لوصول القوات المهاجمة، فأعد براميل نفطية لحرقها، في حين ما زالت المعارك مستمرة بمحيط المدينة، حيث تمت السيطرة مؤخراً على قرية “تارحلا” شرق الموصل، وأكدت المصادر سقوط نحو سبعين قتيلاً من مقاتلي تنظيم داعش، نتيجة الاشتباكات والقصف، في حين قتل اثنين من قوات البيشمركة أحدهما ضابط، إضافة لمقتل نحو عشرين مقاتلاً من الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي.

وصرح الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، إن مسألة تحرير الموصل باتت وشيكةً، وأضاف “هزيمة داعش أصبحت حتمية ومهمتنا حماية المدنيين”، وفي هذا الصدد حذر متحدث باسم الأمم المتحدة من موجة نزوح كبيرة نتيجة الأعمال العسكرية، وأعلنت تركيا استعدادها استقبال المدنيين الهاربين من الموصل، وبسبب الغارات الجوية المكثفة في سماء الموصل، أعلنت الخطوط الجوية التركية تعليق رحلاتها إلى كل من بغداد وأربيل.

وذكر رئيس إقليم كردستان مسعود الرزاني، في مؤتمره الصحفي أن بغداد وأنقرة لا بد من وجود تفاهم بينهما، وكان مسؤول في وزارة الخارجية العراقية قال إن اشتراك القوات التركية في معركة الموصل أمر مستحيل، ونفذت الفرقة الذهبية في الجيش العراقي إنزالاً جوياً قرب قاعدة بعشيقة، للحيلولة دون أي مشاركة للقوات التركية في هذه المعركة.

قد يعجبك ايضا