السوريصورة اليومميداني

ريف حماة: مليشيا الدفاع الوطني تطارد عشرين شاباً من قرية العشارنة

11694861_112018232471654_4962060232897239511_n

أفاد مراسل الاتحاد برس أن بلدة “سلحب” في ريف حماة الغربي، الموالية والخاضعة لسيطرة النظام، شهدت إطلاق نار كثيف، اليوم الخميس، من الحواجز المحيطة بالبلدة، باتجاه قرية “العشارنة”، وذلك عقب محاولة “مليشيا الدفاع الوطني” في بلدة “سلحب” تسليح عشرين شاباً من بلدة “العشارنة” وضمهم للميليشا، ما دفع الشبّان للرفض والهروب باتجاه الأراضي الزراعية، لتقوم الميلشيا بتمشيط المنطقة.

يشار إلى أن بلدة “سلحب” تعتبر من أهم الخزانات البشرية للجان الدفاع الوطني والشبيحة، وحدودها محصنة بشدة من قبل قوات النظام، كما أن النظام يسيطر على قرى كثيرة بمحيطها، بما فيها قرية “العشارنة” ذات الطابع السني، بالإضافة إلى أن المناطق المحررة بعيدة عنها.

الوسوم

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق